قضت محكمة عسكرية مصرية بإعدام 17 متهم والسجن ل29 آخرين بتهم متعلقة بتفجير كنائس واستهداف كمين أمني.

أدانت المحكمة يوم الخميس المتهمين في تفجيرالكنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر/كانون الأول 2016 والذي أسفر عن مقتل 29 شخص، والهجومين المتعاقبين على كنيستي مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية أثناء مراسم أحد الشعانين في إبريل/نيسان 2017 الذين راح ضحيتهم 45 شخص. كما أسندت المحكمة للمتهمين تهمة استهداف كمين النقب في يناير/كانون الثاني 2017 الذي أسفر عن مقتل ثماني شرطيين.

انتقدت منظمة العفو الدولية الحكم في بيان محذرة أن إصدار أحكام إعدام بالجملة من خلال محاكمات عسكرية غير عادلة لن يحقق العدل لضحايا تفجيرات الكنائس.

وقالت المؤسسة: “لمصر سوابق صادمة في محاكمة المدنيين في محاكم عسكرية بخلاف القانون والحكم على أعداد كبيرة بالإعدام بعد محاكمات تخلو من أدنى متطلبات العدالة.”