نفت مصر تقارير بسرقة أعضاء سائح بريطاني توفى أثناء قضائه عطلة في البحر الأحمر، مؤكدة أن أعضاء السائح المفقودة تخضع للتحليل لاستبعاد الشبهة الجنائية أو الخطأ الطبي.

كانت صحيفة ديلي ميل البريطانية نقلت  يوم الجمعة أن طبيب تشريح إنجليزي فوجيء عند تشريح جثة ديفيد همفريز، 62 عام، الذي توفى فجأة بأعراض نوبة قلبية أثناء قضاء إجازة مع أسرته في مدينة الغردقة الشهر الماضي، بغياب القلب والكلى وأعضاء أخرى.

وكذبت هيئة الإستعلامات المصرية في بيان يوم الأحد التقارير التي أقرت بتعرض السائح لسرقة الأعضاء مؤكدة أن الطب الشرعي المصري أمر بتحليل عينات من الأعضاء المنزوعة للتأكد من سبب الوفاة. إلا أن بيان هيئة الإستعلامات لم يوضح سبب عدم إعادة الأعضاء لمكانها بعد أخذ العينات.

كانت وفاة رجل وزوجته بعد إصابتهم ببكتيريا غامضة أثناء قضائهما عطلة في منتجع بالغردقة في شهر أغسطس/آب أثارت ذعر عشرات السائحين الذين قطعوا عطلاتهم وعادوا لبلادهم.