أقر البرلمان الإثيوبي اليوم الخميس تنصيب الدبلوماسية البارزة سهلى ورق سودي كأول امرأة تشغل منصب الرئاسة بإثيوبيا.

جاء اختيار سودي للمنصب الذي يعتبر شرفياً في إثيوبيا بعد أسبوع من إعادة تشكيل الحكومة بحيث تتولى النساء نصف الوزارات ومنهم لأول مرة وزارة الدفاع.

وكانت سودي تشغل منصب وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام لدى الاتحاد الأفريقي.

عقب فيتسوم أريجا، مدير مكتب رئيس الوزراء أبي أحمد، على تعيين سودي في تغريدة على تويتر قائلاً: « في مجتمع محافظ كمجتمعنا، فإن تعيين امرأة رئيسة للدولة لا يضع قاعدة للمستقبل وحسب بل ويرسخ لقبول النساء كصانعات قرار في الحياة العامة». يأتي تمكين المرأة ضمن عدة سياسات إصلاحية تبناها رئيس وزراء إثيوبيا الشاب أبي أحمد منذ توليه المنصب في إبريل/نيسان الماضي.