أقر البرلمان الإيراني يوم الأحد مشروع قانون لمكافحة تمويل الإرهاب في خطوة تهدف لتقوية علاقات إيران الإقتصادية بحلفائها الأوروبيين في مواجهة الضغط الاقتصادي المتزايد من الولايات المتحدة.

أصدر مكتب الرئيس الإيراني بيان شكر اليوم للبرلمان لتمرير القانون، الذي حصل على 143 صوت في مقابل 120 رفض، مؤكداً أنه أزال أولى العقبات في طريق تعاون المنظمات الإقتصادية العالمية مع إيران.

كان قانون مكافحة تمويل الإرهاب من ضمن أربعة قوانين وضعتها الحكومة الإيرانية تلبية لشروط “مجموعة العمل المالي”، الهيئة الدولية لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، من أجل شطب إيران عن لائحتها السوداء للدول غير المتعاونة. كانت الهيئة حددت لإيران مهلة حتى أكتوبر 2018 لتحسين تشريعات مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب بالتوافق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقمع تمويل الإرهاب.

كما تسعى إيران بالتشريع الجديد للحفاظ على الإتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015 مع عدد من الدول الأوروبية بالإضافة لروسيا والصين، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.