قامت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف بزيارة جامع الشيخ زايد الكبير بأبو ظبي اليوم الإثنين، في أول زيارة رسمية لمسؤول إسرائيلي للمعلم الإسلامي المهم.

وجاءت زيارة الوزيرة التي بدأت يوم الخميس لمشاركتها في وفد رياضي مصاحب لمنتخب الجودو الإسرائيلي في رحلة شهدت على عدة تطورات غير مسبوقة في العلاقة بين البلدين رغم عدم وجود علاقة دبلوماسية رسمية بينهما.

تم السماح لمنتخب الجودو الإسرائيلي بالمشاركة في البطولة الدولية للجودو المقامة في أبو ظبي تحت العلم الإسرائيلي لأول مرة، وتم سماع النشيد الوطني الإسرائيلي في حفل تسليم الجوائز يوم الأحد بعد فوز اللاعب الإسرائيلي ساجي موكي بالميدالية الذهبية. وظهرت الوزيرة التي حضرت المراسم وهي تبكي تأثراً أثناء سماع النشيد الوطني الإسرائيلي.

كانت الإمارات منعت المنتخب الإسرائيلي من استخدام أي رموز لدولة إسرائيل أثناء مشاركته في البطولة في السنوات الماضية، وهو ما تضمن عدم وجود علم إسرائيل على زي اللاعبين وعدم سماع النشيد الوطني في حال مكسبهم. إلا أن الإتحاد الدولي للجودو حرم الإمارات وتونس من استضافة البطولات حتى يتم السماح للمنتخب الإسرائيلي بالمشاركة تحت علم بلاده، وهو ما وافقت عليه الإمارات في أغسطس الماضي.

يأتي التطور في العلاقة بين البلدين في الوقت نفسه الذي استقبل فيه السلطان قابوس بن سعيد حاكم عمان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الجمعة في أول لقاء رسمي بين البلدين على هذا المستوى.