أدان عدد من السياسيين الإسرائيليين زواج مقدمة برامج عربية من ممثل إسرائيلي، معربين عن أهمية “الحفاظ على الذرية اليهودية.” جاءت ردود فعل رافضة من عدد من أعضاء بالبرلمان والحكومة الإسرائيلية بعد انتشار خبر زواج المذيعة الإسرائيلية-العربية لوسي هريش من الممثل الإسرائيلي تساكي هاليفي يوم الأربعاء.

ولدت هريش في بلدة ديمونا بجنوب إسرائيل لأبوين مسلمين وهي أول مذيعة عربية تقدم برنامج باللغة العبرية في التليفزيون الإسرائيلي. اشتهر هاليفي بدوره في المسلسل الإسرائيلي السياسي “فوضى” الذي تنتجه نتفليكس.

قال وزير الداخلية الإسرائيلي ارييه درعي زعيم حزب شاس الديني اليهودي لراديو الجيش الإسرائيلي “أنا ضد مثل هذه الأشياء لأننا يجب أن نحافظ على الشعب الإسرائيلي”. وعلق المشرع الإسرائيلي أورين هازان على خبر الزواج، الذي تقول صحيفة هاآرتس أنه جاء بعد علاقة سرية استمرت أربع سنوات، قائلاً: “أنا لا ألوم على لوسي هريش أنها أغوت يهودي بهدف إيذاء بلدنا ومنع تكاثر الذرية لتكمل السلاسة اليهودية.”

وجد المتزوجون الجدد دعماً من اليسار الإسرائيلي ومستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي.