استخدمت الشرطة الإسرائيلية العنف في فض وقفة احتجاجية لرهبان كنيسة دير السلطان القبطية في القدس وقبضت على أحد الرهبان.

نشرت وكالة معاً الفلسطينية صور وتسجيلات لاعتداء الشرطة على رهبان دير السلطان القبطي في البلدة القديمة في القدس أثناء وقفة إحتجاجية نظمها الرهبان اعتراضاً على بدء السلطات الإسرائيلية أعمال ترميم داخل الكنيسة وهو ما يقع تحت اختصاص الكنيسة المصرية التي تتبعها الكنيسة.

وصرح الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسى الأورشليمى أن الكنيسة المصرية حصلت على خمسة قرارات من محاكم أقرت بحقها في القيام بترميم الكنيسة إلا أن السلطات الإسرائيلية أصرت على القيام بالترميمات دون الرجوع لها.

تصارع الحكومة الإسرائيلية الكنيسة المصرية  للسيطرة على كنيسة دير السلطان الأثرية منذ سبعينات القرن الماضي عندما قررت إسرائيل نقل تبعيتها للكنيسة الإثيوبية، إلا أن محكمة إسرائيلية دعمت حق الكنيسة المصرية فيها.