رغم الإختفاء بالحفاظ على حقوق العمالة المنزلية في المغرب عن طريق قانون جديد بدأ العمل به مؤخراً، إلا أن البند الذي يقنن عمل القاصرات بين سن 16-18 عام أثار الجدل.

ينص قانون العاملات المنزلية الذي دخل حيز التنفيذ مؤخراً في المغرب على ظروف عمل مناسبة وحقوق مادية لعاملات المنازل، إلا أنه يسمح بعمل القاصرات من سن 16 سنة بشكل مؤقت حتى رفع السن ل18 بعد خمس سنوات، ما أثار اتهامات للقانون بتقنين عمالة الأطفال.

منع القانون عمل الفتيات أقل من 16 سنة ووضع شروط لعمل من هم بين 16 و18 عام تتضمن موافقة ولي الأمر وعدم تجاوز ساعات العمل أربعين ساعة أسبوعيا إضافة إلى منعهن من القيام بأعمال قد تشكل خطرا على الصحة.

كانت هيومان رايتس ووتش كشفت عبر تحقيقات في 2005 و2012 عن انتهاكات بدنية تعانيها فتيات في سن يبدأ من  ال8 سنوات تعملن في الخدمة المنزلية لساعات طويلة بمقابل زهيد.

ينص القانون الجديد على تحديد ساعات عمل العاملات المنزليات ب48 ساعة أسبوعياً، وتحديد راتب شهري لا يقل عن 60 بالمائة من الحد الأدنى للأجور في المغرب كما يضمن القانون للعاملة إجازة سنوية مدفوعة الأجر إجازات في الأعياد الرسمية.