اختطف تنظيم الدولة الإسلامية المئات من مخيم البحرة المجاور للاشتباكات المستمرة بين التنظيم المسيطر على المنطقة وبين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي.

نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم السبت تخوفه على حياة العائلات المخطوفة في ظل تنفيذ التنظيم لقرارات إعدام بحق 10 عناصر قوات سوريا الديمقراطيةبينما تتزايد حدة القتال بين الفصيلين في الأيام الأخيرة في الجيب الأخير للتنظيم شرق نهر الفرات.

تحاول قوات سوريا الديمقراطية بدعم من الغارات الجوية من التحالف الدولي تقليص سيطرة التنظيم في القطاع الشرقي من ريف دير الزور. وسقط في المواجهات المستمرة منذ 4 أيام، بحسب المرصد السوري، 57 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية و74 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.