قالت وزارة الخارجية البريطانية أنها على تواصل مع السلطات الإماراتية بشأن طالب دكتوراه بريطاني محتجز في الإمارات.

وأضافت الوزارة في بيان أن وزير الخارجية جيريمي هنت تواصل بنفسه مع الحكومة الإماراتية بشأن الطالب الذي ألقي القبض عليه في المطار بعد رحلة بحثية بالإمارات.

كانت جريدة التايمز البريطانية قالت أن طالب الدكتوراه ذي ال31 عام ماثيو هيدجز يواجه تهمة التجسس وأنه محتجز بالحبس الإنفرادي منذ القبض عليه من 5 شهور ولم يسمح لزوجته بزيارته سوى مرة واحدة. قالت زوجة الطالب أنه كان يبحث في السياسات الأمنية في الإمارات في أعقاب الربيع العربي وأنه بدا معافى بدنياً إلا أنه يعاني من الاكتئاب ونوبات الهلع.

تفرض حكومة الإمارات تكتيم إعلامي على أوضاعها الداخلية، ويعرض انتقاد الحكومة علناً الأفراد لخطر السجن لفترات طويلة بتهم إهانة الدولة والإضرار بسمعة البلد، بحسب مؤسسة صحفيين بلا حدود، التي وصفت الإمارات ب”المتمرسة في مراقبة الانترنت”   ووضعتها في المرتبة ال128 من 180 دولة في مؤشر حرية الإعلام السنوي الذي تعده المؤسسة.