طعنت الطالبة الأمريكية لارا القاسم على منعها من الدخول لإسرائيل على خلفية دورها في منظمة داعمة لفلسطين أمام المحكمة العليا في إسرائيل، بحسب وكالة رويترز.

وعلق طعن الطالبة التي وصلت إسرائيل بتأشيرة دراسة في 2 أكتوبر/تشرين الأول قرار ترحيلها ليستمر احتجازها في منشأة داخل المطار حتى البت في الطعن.

وكان من المقرر أن تبدأ الطالبة ذات الأصول الفلسطينية برنامج ماجستير بالجامعة العبرية بالقدس يوم الجمعة، إلا أن مشاركتها في منظمة تدعى ”طلاب من أجل العدالة في فلسطين“ في جامعة فلوريدا حيث كانت تدرس حال دون دخولها.

ويعتبر التماس الطالبة لأعلى سلطة قضائية في البلاد المحاولة الأخيرة لدخولها بعد رفض محكمة تل أبيب الجزئية يوم الجمعة طعنها على قرار الترحيل.

يستند منع الطالبة من الدخول على قانون إسرائيلي مثير للجدل صادر في 2017 يمنع دخول الأجانب الذين يؤيدون علنا مقاطعة إسرائيل.