حكمت محكمة بحرينية اليوم الأحد بالسجن المؤبد على الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق المعارضة الذي لعب دوراً أساسياً في احتجاجات 2011 بتهمة التجسس لصالح قطر.

ويلغي حكم اليوم، الذي تضمن الحكم على الشيخ حسن سلطان وعلى الأسود العضوين بالجمعية نفسها الذين يحاكمون غيابياً بنفس العقوبة، حكماً سابقاً بتبرئة المعارضين الثلاثة.

يقضي سلمان بالفعل عقوبة 4 سنوات بتهم التحريض على الكراهية وإهانة وزارة الداخلية بعد اعتقاله عام 2015.

اعتبرت منظمة العفو الدولية الحكم «خرقاً للعدالة» وطالبت بالإفراج الفوري عن سلمان.

وكانت محاكم بحرينية أصدرت قرارات بحل جمعية الوفاق والعمل الوطني الديمقراطي المعارضتين العام الماضي واتهمتهما بالتحريض على العنف. كما منعت السلطات أعضاء الجمعيتين من المشاركة في الإنتخابات البرلمانية المقررة في وقت لاحق هذا الشهر.

تستمر جمعية الوفاق منذ قمع الحكومة البحرينية احتجاجات الشوارع في 2011 في المطالبة بالإصلاحات الاجتماعية والسياسية. وتستمر الاشتباكات في البحرين بين قوى الأمن والحركات المعارضة وهو ما تتهم السلطات البحرينية قطر بالتحريض عليه.