إحتجت إندونسيا رسمياً على تنفيذ السعودية لحكم إعدام بحق عاملة منزلية إندونيسية متهمة بقتل مخدومها في 2011، وهو ما أكدت مجموعة من المدافعين عن حقوق المهاجرين الإندونيسيين أنه كان  فعل دفاع عن النفس بعد محاولته اغتصابها.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يوم الأربعاء أنه إنه اتصل هاتفيا بوزير الخارجية السعودي عادل الجبير وأبلغه باحتجاج إندونيسيا ومطالبتها بتفسير سبب امتناع السعودية عن إحاطة الحكومة الإندونيسية علما بإعدام الخادمة توتي تورسيلاواتي.

تم إعدام تورسيلاواتي يوم الإثنين بعد الحكم عليها في 2011، لتكون رابع حالة لإعدام مهاجرين إندونيسيين في السعودية بدون إعلام السلطات الإندونيسية.

كان وزير الخارجية الإندونيسي ريتنو مرسودي جدد مطالبة إندونيسيا بمشاورتها قبل تنفيذ أحكام إعدام بحق رعاياها أثناء لقائه مع نظيره السعودي في وقت سابق من هذا الشهر.

كشفت تقارير عن تعرض العاملات المنزليات من المهاجرين لسوء المعاملة والاستغلال في الشرق الأوسط خاصة في السعودية حيث يعطي نظام الكفيل وصاية كاملة للمخدوم على العاملين المهاجرين.