نفى مكتب الرئاسة العراقية صحة تقارير إعلامية تفيد بقيام الرئيس العراقي برهم صالح  بالوساطة بين إيران والسعودية عقب زيارة الأخير للبلدين.

أكد مكتب الرئيس العراقي في بيان يوم الإثنين عقب لقائه مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يوم الأحد في أول زيارة رسمية له للمملكة «أن العراق لا يلعب دور الوساطة بقدر سعيه لضرورة تجنيب العراق تداعيات الصراع في المنطقة».

كان الرئيس العراقي قام بزيارة لإيران قبل توجهه للمملكة العربية السعودية مباشرة مختتماً جولة إقليمية تضمنت زيارة الأردن والكويت والإمارات أيضاً.

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي  في تصريحات صحفية يوم الإثنين نقلتها وكالة تسنيم الإيرانية أن الرئيس العراقي لم يحمل رسالة لإيران من السعودية، مؤكداً أن الزيارة كانت «مفيدة للغاية وبناءة وجاءت في الوقت المناسب»