أطلقت حماس 300 صاروخ باتجاه إسرائيل وأصابت حافلة ركاب، بينما ردت إسرائيل  بقصف مماثل على غزة استهدف 70 موقع منهم مبنى تلفزيون «الأقصى».

بدأ تبادل القصف بين الجانبين بعد عملية تسلل نفذتها القوات الخاصة الإسرائيلية مساء الأحد داخل مدينة مدينة خان يونس بغزة استهدفت القيادي بكتائب عز الدين القسام نور بركة. تبع العملية تبادل إطلاق نار وقصف إسرائيلي قتل على إثره ستة فلسطينيين آخرين وضابط إسرائيلي.

أعلن مسؤولون فلسطينيون عن مقتل ثلاثة فلسطينيين جراء الهجمات الإسرائيلية، بينما جرح 10 إسرائيليون جراء القصف، بحسب السلطات الإسرائيلية.

وحذرت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في بيان مساء الإثنين من تصعيد حدة وعمق الهجوم في حال استمرار اسرائيل في استهداف المدنيين في غزة.