A تقوم الشرطة الإسرائيلية بالتحقيق في دعوى قضائية تتهم شركة إسرائيلية بعرض تكنولوجيا تجسس متطورة على ممثلين للحكومة السعودية قبل أشهر من بداية حملة القمع والاعتقال التي شنها ولي العهد محمد بن سلمان على معارضيه.

وكشف تحقيق لجريدة هاآرتس الإسرائيلية قيام ممثلين من شركة NSO group الإسرائيلية بمقابلة عبد الله المليحي وهو قريب من الأمير تركي الفيصل الرئيس السابق للمخابرات السعودية ومسؤول سعودي آخر، ناصر القحطاني الذي عرف نفسه كنائب رئيس المخابرات الحالي، في غرفة فندق في فيينا في يونيو/حزيران 2017 لعرض أحدث تكنولوجيا تجسس توصلت لها الشركة.

تقول الجريدة أن الشركة عرضت على المسؤولين السعوديين برنامج تجسس يفعل بدون الحاجة لأن يضغط المستهدف على رابط.

كان تحقيق  سابق لجريدة هاآرتس الشهر الماضي كشف عن استخدام حكومات عربية لبرنامج تجسس طورته شركة NSO group في  قمع المعارضة السياسية بالإضافة لاستهداف المثليين وقمع حرية التعبير.