O بعض البلدان والمؤسسات الدولية تدرس التراجع عن قروض بقيمة 11 مليار دولار كانت خصصتها للبنان بعد تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية منذ شهر مايو/أيار.

قال مصدر مطلع لجريدة الديلي ميل اللبنانية أن البنك الدولي قد ألمح عدة مرات لإمكانية التراجع عن قروضه للبنان إذا لم يتم الإنتهاء من تشكيل الحكومة قريباً. كان البنك الدولي هو أكبر المساهمين في مجموعة قروض التزمت بها عدة بلدان ومؤسسات لدعم اقتصاد لبنان في «المؤتمر الإقتصادي للتنمية من خلال الإصلاحات ومع الشركات» الذي أقيم في باريس في شهر إبريل/نيسان.

تعهد البنك الدولي بإقراض لبنان 4 مليار دولار.

قال المصدر أن مسؤولي البنك الدولي قد يقرروا إعطاء القروض للأردن أثناء حضورهم مؤتمر يقام هناك لدعم الإقتصاد الأردني في فبراير إذا لم تشكل الحكومة اللبنانية حتى ذلك الوقت.

تعطل تشكيل الحكومة منذ تكليل رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري بذلك في شهر مايو بسبب عدم التوصل لاتفاق بين الطوائف والمجموعات السياسية عن حصتهم في الحكومة. أعلن الأمين العام حزب الله حسن نصر الله تعطيل عملية تشكيل الحكومة حتى منح ستة نواب سنيين من أنصاره حقيبة في الحكومة، بينما يرفض الحريري إعطاء المجموعة حقيبة من الحصة السنية.