قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الإثنين أنه سيشرع في هدم قرية الخان الأحمر الفلسطينية قريباً وهو ما ترتب عليه تراجع وزراء عن الاستقالة من حكومة الائتلاف التي يرأسها.

تراجع وزير التعليم نفتالي بينيت من حزب البيت اليهودي اليميني، ثالث أكبر حزب في الإئتلاف، يوم الإثنين عن تهديده بالانسحاب من الحكومة وهو ما كان سيسلب الحكومة الأغلبية  البرلمانية ويؤدي لانهيارها.

بدأت أزمة الحكومة الإسرائيلية بعد استقالة وزير الدفاع أفيجادور ليبرمان اعتراضاً على اتفاق وقف إطلاق النار مع حماس. كان نتنياهو، الذي تولى وزارة الدفاع، حذر أثناء حديثه في الاجتماع الأسبوعي للحكومة يوم الإثنين أن الانتخابات المبكرة ستكون «كارثة على إسرائيل».

كان نتنياهو قرر الشهر الماضي تأجيل هدم قرية الخان الأحمر حتى نفاذ المفاوضات مع الجانب الفلسطيني لإخلائها طوعاً. كان قرار هدم القرية التي قالت الحكومة الإسرائيلية أنها مبنية بدون ترخيص تسبب في تظاهر فلسطينيين، الذي قالوا أن القرار يهدف لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية المجاورة.