أسفرت عملية إسرائيلية استهدفت قيادي في كتائب عز الدين القسام في مدينة خان يونس في  غزة عن مقتل القيادي نور بركة وضابط إسرائيلي بالإضافة ل6 آخرين.

أعلنت كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس في بيان الأحد عن قيام فريق إسرائيلي مسلح باغتيال القيادي بالحركة عن طريق فتح النار من داخل سيارة. تقول الحركة أن أعضاء مسلحين لاحقوا السيارة بعد تنفيذ العملية أثناء توجهها للحدود الإسرائيلية.

أطلقت إسرائيل أكثر من 40 صاروخ على المنطقة أثناء فرار منفذي العملية من ملاحقة المسلحين وهو ما تسبب في مقتل ستة أشخاص آخرين، بحسب تصريحات حماس  ومسؤولي الصحة في غزة. أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان عن مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة آخرفي تبادل إطلاق نار أثناء تنفيذ القوات الخاصة عملية داخل قطاع غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي دوي صافرات الإنذار في جنوب إسرائيل في أعقاب العملية بعد إطلاق حماس لعدة صواريخ في منطقة إشكول. قطع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارته لباريس للمشاركة في إحياء ذكرى الحرب العالمية الأولى في أعقاب الأحداث.

كانت الحكومة الإسرائيلية توصلت لاتفاق مع قطر منذ ما يقرب من أسبوعين يسمح لقطر بتوصيل أموال لحكومة حماس بغزة لدفع مرتبات الموظفين المدنيين. وفسرت الحكومة إسرائيلية هذا التعاون بأنه يهدف ل«تفادي أزمة إنسانية يمكن أن تنفجر بوجهنا». تمنع السلطة الفلسطينية مرتبات موظفي غزة كوسيلة ضغط على حركة حماس لتسليمها زمام الأمور في القطاع.