نقلت منظمة هيومان رايتس ووتش في بيان اليوم الأربعاء عن مصادر مجهلة تعرض  ناشطات سعوديات معتقلات للتعذيب داخل السجن بعد حملة اعتقالات استهدفتهم في شهر مايو/أيار الماضي.

نقلت المنظمة عن المصادر، التي لم تريد الإفصاح عن هويتها أو هوية السيدات خوفاً من التعرض للأذى، أن على الأقل ثلاثة من الناشطات المعتقلات تعرضن لأشكال من التعذيب تتضمن الصعق بالكهرباء والجلد والاحتضان والتقبيل عنوة.

قالت المنظمة أن النساء ظهرت عليهن علامات التعذيب بعد التحقيق معهن من قبل محققين ملثمين، وأن إحداهن على الأقل حاولت الإنتحار أكثر من مرة.

كانت الحكومة السعودية بدأت ملاحقة الناشطات السعوديات المطالبات بإصلاحات نسوية في الأسابيع السابقة لرفع منع القيادة عن السيدات في السعودية في شهر يونيو/حزيران. بالرغم من تحقيق بعض المكاسب للنساء أهمها حق القيادة وحق العمل في مهن كانت ممنوعة عن النساء سابقاُ، إلا أن الحكومة السعودية لاحقت الناشطات اللاتي طالبن بتغييرات أكثر جذرية أهمها إلغاء نظام الوصاية الذي يمنح الرجل سلطة واسعة على قريباتهم.