أفرجت السلطات التركية اليوم عن ثمانية من 12 شخص على الأقل ألقي القبض عليهم لارتباطهم  بمعهد الأناضول الثقافي الذي كان يديره الناشط التركي المسجون عثمان كفالا.

كانت وكالة الأناضول التركية نقلت يوم الجمعة صدور مذكرات اعتقال بحق 20 شخص للتحقيق في ارتباطهم بالمعهد.

وذكرت الوكالة أن من ضمن المقبوض عليهم  بتول طنباي الأستاذة بجامعة بوغازيتشي وتورغوت ترهانلي نائب عميد جامعة بيلغي الخاصة، والمنتجة والصحفية تشيدم ماتر و أسينا غونال، الشخصية البارزة في الساحة الثقافية والفنية التركية.

كانت السلطات التركية أوقفت الناشر الناشط الحقوقي عثمان كافالا، في مطار أتاتورك في إسطنبول العام الماضي بتهمة “محاولة قلب النظام الدستوري و الإطاحة بالحكومة”.

يركز معهد الأناضول على دعم المشاريع الثقافية والتعاون الثقافي مع أوروبا.

انتقدت منظمة العفو الدولية استهداف السلطات التركية للمجتمع المدني في بيان يوم الجمعة وقال ممثل المنظمة في تركيا أندرو جاردنر: «هذه الموجة الأخيرة من القبض على أكاديميين وناشطين على أساس اتهامات غير معقولة تثبت أن السلطات مصممة على استكمال قمعها الصارم للمجتمع المدني المستقل».