فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 17 شخص من ضمن المقبوض عليهم في المملكة العربية  السعودية لدورهم في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول الشهر الماضي.

تضمنت العقوبات التي أعلنتها وزارة الخزانة الأمريكية يوم الخميس تجميد أموال المتهمين ومنع المواطنين الأمريكيين من التعاون المادي معهم في إشارة من الولايات المتحدة لجديتها في التعامل مع مقتل الصحفي.

جاء قرار الولايات المتحدة في أعقاب إعلان النيابة السعودية توجيه التهم ل11 شخص بالضلوع في مقتل الصحفي، مطالبة بعقوبة الإعدام لخمسة منهم. وأكد النيابة السعودية بالأمس بتفاصيل مقتل خاشقجي التي تم تسريبها عن طريق مسؤولين أتراك في الفترة الماضية وهي أنه تم تم تخديره وقتله وتقطيع جسده داخل القنصلية قبل تسليم الجثة لمتعاون محلي للتخلص منها.

نقل موقع إن بي سي نيوز الأمريكي عن مسؤولين أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية ترحيل فتح الله جولن الداعية المعارض الذي الذي اتهمته الحكومة التركية بتدبير محاولة الإنقلاب الفاشلة في 2016، في محاولة لتهدئة هدوم تركيا على السعودية في قضية مقتل خاشقجي.