رشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجنرال المتقاعد جون أبي زيد ليشغل منصب سفير الولايات المتحدة في المملكة العربية السعودية بعد فراغ المنصب لمدة تقرب من عامين.

يأتي إعلان البيت الأبيض ترشيح سفير للسعودية يوم الثلاثاء في وقت حرج للعلاقات بين البلدين وسط ترقب عالمي لرد فعل الولايات المتحدة على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول الشهر الماضي.

ينتظر تعيين أبي زيد موافقة مجلس الشيوخ لشغل المنصب الشاغر منذ يناير/ كانون الثاني 2017.

كان ترامب صرح في أعقاب لقائه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في باريس يوم الأحد لمناقشة قضية خاشقجي أنه قد يصل لموقف نهائي بشأن الأمر الأسبوع المقبل. أعرب ترامب في بداية الأزمة التي سببها مقتل الصحفي عدم رغبته في توقيف تصدير أسلحة بقيمة 110 مليار دولار للسعودية بسبب الخسارة الإقتصادية للولايات المتحدة، إلا أن تصريحاته تحولت لتلمح بشكل متصاعد لدور حكومة السعودية في مقتل الصحفي.

كان  أردوغان أعلن الأسبوع الماضي تسليم تسجيلات خاصة بمقتل خاشقجي إلى حكومات السعودية والولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا.