أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت  موريسون يوم السبت اعتراف بلاده بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل وهو ما ثار إشادة إسرائيل وإدانة فلسطينية.

أعلن رئيس الوزراء القرار في كلمة ألقاها في سيدني يوم السبت وقال أن بلاده ستفتح مكاتب تجارية ودفاعية في القدس إلا أنها لن تنقل سفارتها هناك حتى يتم تسوية الوضع. أضاف موريسون أن بلاده ستعترف أيضاً بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين حين الوصول لحل الدولتين الذي تدعمه أستراليا.

أشادت إسرائيل بالقرار في بيان من وزارة الخارجية جاء فيه: «إسرائيل تعتبر قرار الحكومة الاسترالية فتح مكاتب تجارية ودفاعية في القدس خطوة في الاتجاه الصحيح».

بينما انتقد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات القرار وقال إن أستراليا تعمدت «استغلال هذا الإعلان لتحقيق مكاسب سياسية داخلية مشينة».

كان رئيس الوزراء الأسترالي نوه في أكتوبر/تشرين الماضي لاستعداد حكومته لنقل سفارتها للقدس الغربية، وهو ما أثار اتهامات بسبب توقيت التصريحات قبل أيام من انتخابات فرعية مهمة في دائرة انتخابية بها تمثيل يهودي قوي.

كان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده للقدس الغربية في مايو/آيار أثار موجة غضب بين الفلسطينيين.