قالت لجنة حماية الصحفيين في تقريرها السنوي عن حبس الصحفيين أن 251 صحفي يقبعون في السجون حول العالم، نصفهم في تركيا ومصر والصين.

احتفظت تركيا بالمرتبة الأولى في عدد الصحفيين المحبوسين للسنة الثالثة على التوالي بوجود 68 صحفي على الأقل في السجون التركية. كما ازداد قمع الصحفيين في الصين والسعودية ومصر، بحسب التقرير.

ندد المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين ، جويل سايمون، «بالهجوم العالمي العنيف» على الصحفيين الذي يقول أنه اشتد في السنوات الماضية، وأضاف: «من غير المقبول أن يكون هناك 251 صحفياً سجيناً في العالم لمجرد قيامهم بتغطية الأخبار».

يقول التقرير أن 70% من الصحفيين المحبوسين متهمين بمناهضة الدولة. كما نقل التقرير زيادة عدد الصحفيات المسجونات في العالم ل33 منهن 4 في السعودية بسبب كتابتهم عن حقوق المرأة.