أصدرت سلطات الأمن المصرية تعليمات لبائعي المعدات بالامتناع عن بيع سترات الأمان الصفراء، التي أصبحت رمز لحركة التظاهر التي اجتاحت فرنسا في الأسابيع الأخيرة، سوى للشركات المعروفة بعد الحصول على تصريح أمني، بحسب تقرير لوكالة أسوشيتد برس.

كانت قوات الأمن ألقت القبض على المحامي الحقوقي محمد رمضان بالأمس بسبب نشره صورة يرتدي فيها سترة صفراء ويشير لمكان بيعها في مصر.

قال مصدر أمني للوكالة أن مسؤولي أمن كبار استدعوا بائعي معدات الأمان الصناعي في القاهرة لاجتماع هذا الأسبوع لتبليغهم بالتعليمات، وأن الحظر سيستمر حتى نهاية شهر يناير/كانون الثاني. نقلت الوكالة رفض ست محلات في منطقة وسط البلد، التي يتمركز فيها بائعو المعدات،  بيع السترات الصفراء، وتأكيد أربعة منهم على صدور تعليمات أمنية بذلك.

يأتي التدبير الإحترازي بينما تقترب الذكرى الثامنة لثورة 25 يناير التي أطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك. شهدت السنوات الأخيرة تشديد للإجراءات الأمنية في الشهر السابق لذكرى الثورة.