A أوصت الشرطة الإسرائيلية بتوجيه تهم الرشوة والفساد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته وآخرين بعد الإنتهاء من التحقيقات في ثالث قضية فساد تتضمن رئيس الوزراء، بحسب جريدة هاآرتس الإسرائيلية.

اتهم تقرير الشرطة الذي نشر يوم الأحد نتنياهو باستغلال سلطاته كوزير للإتصالات في الفترة بين 2014 و 2017 لتسهيل صفقة لصالح شول الوفيتش مالك أكبر شركة اتصالات في إسرائيل استفاد منها الأخير بمبلغ مليار شيكل، في مقابل تغطية إيجابية لنتنياهو في موقع وللا الإخباري الذي يملكه الوفيتش.

قالت الشرطة أنها توصلت لدلائل على أن نتنياهو والقريبين منه تدخلوا بشكل شخصي في تغطية موقع وللا، كما تدخلوا في تعيين الفريق التحريري به.

تضمنت الاتهامات التي توصي الشرطة بتوجيهها لرئيس الوزراء وزوجته الرشوة والتزوير. هذه هي  قضية الفساد الثالثة التي توصي الشرطة بتوجيه اتهامات لنتنياهو فيها.

علق نتنياهو على تقرير الشرطة في بيان يقول فيه أن التقرير لا أساس قانوني له وأنه واثق أن المسؤولين سيرفضونه.