A يعاني العاملين بقطاع البناء في لبنان والأردن من مخاطر وغياب للحقوق الأساسية، في ظل توسع قطاع البناء في البلدين بحسب تقرير.

قال مركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان ومقره بريطانيا في تقرير جديد أن عمال البناء في البلدين، وهو بنسبة كبيرة من العمالة غير الرسمية، يعانون من إساءة معاملة منهجية وغياب للحقوق الأساسية. يسلط التقرير الضوء خاصة على غياب آليات حماية العاملين من المهاجرين السوريين الذين يمثلون 70-80% من عاملي البناء في لبنان بحسب التقرير.

يقول التقرير أن نسبة الوفيات في قطاع البناء في الأردن وصلت خمسة أضعاف النسبة في الولايات المتحدة. كما ألقى التقرير الضوء على غياب سياسات حقوق الإنسان التي تحمي حق العمال وتحجيم قدرة العاملين في القطاع على التنظيم لضمان حقوقهم.

أوصى التقرير المؤسسات المالية التي يعتمد عليها القطاع في البلدين بالضغط على الشركات لتحسين ظروف العاملين، كما طالب الحكومتين بالسعي لتقليل نسبة العمالة غير الرسمية في القطاع ليحظى العمال بحماية قانون العمل.