واجه عضو كتلة «لبنان القوي» بالبرلمان اللبناني حكمت ديب هجوم قوي بعد مطالبته بقطع رأس المغني اللبناني راغب علامة بسبب أغنيته «طار البلد» التي تشير لتدهور الأحوال في لبنان.

رد النائب على سؤال من مذيع بقناة أو تي في مقابلة يوم الأحد حول أغنية علامة وعنوانها «طار البلد» قائلاً: «هيدا لازم يطير راسو».

دعم العديد من الشخصيات العامة اللبنانية المغني وانتقدوا تصريح النائب. كما تسبب التصريح في هجوم على النائب من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي الذين دعوه للالتفات للمشاكل المتفاقمة في لبنان بدلاً من الهجوم على المنتقدين.

رد راغب علامة على النائب عبر حسابه على موقع تويتر مؤكداً أن تهديده لا يخيفه وقال في تصريح صحفي أنه توجه للنائب العام طلب برفع الحصانة عن النائب ليستطيع مقاضاته بتهمة التحريض على القتل.

جاء تصريح النائب في خضم هجومه على السياسيين والفنانين الذين اتهمهم بـ «التيئيس» من خلال نقل صورة متشائمة عن لبنان. رد الديب على الهجوم الذي طاله من خلال مكالمة هاتفية للمذيع طوني خليفة أكد فيها أن استخدام تعبير «طار البلد» في هذا التوقيت يدمر البلد وأنه استخدم نفس الكلمة التي وردت في الأغنية، بدون قصد التهديد.

تواجه لبنان أزمة طاقة واحتقان داخلي مع تأخر تشكيل الحكومة منذ شهر مايو/أيار الماضي بسبب فشل الأحزاب السياسية والطوائف في التوصل لتقسيم مرضي للحقائب الوزارية.