قام ثلاثة انتحاريين بتفجير وزارة الخارجية الليبية في طرابلس اليوم الثلاثاء، ما تسبب في مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين، بحسب تصريحات مسؤولين لوكالة رويترز.  

نقلت الوكالة قيام مسلحين بفتح النار قبل أن يفجروا أنفسهم داخل المبنى، وقال مصدر أمني للوكالة أن السلطات تشتبه في انتماء المهاجمين لتنظيم الدولة الإسلامية.

بحسب المصدر، قام أمن الوزارة بقتل أحد المهاجمين وفجر الآخران أنفسهما داخل المبنى.

في سياق آخر، أعلن نائب  وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف أمس الإثنين عدم استبعاد بلاده لسيف الإسلام القذافي، نجل رئيس ليبيا السابق، كمرشح محتمل في الانتخابات الرئاسية الليبية القادمة. وقال وزير الخارجية بحسب وكالة الأخبار الروسية سبوتنيك: «ندعم الجميع. نعتقد أنه لا ينبغي عزل أحد أو إقصائه عن أداء دور سياسي بناء».

وأضاف: «يتمتع سيف الإسلام بدعم قبائل محددة في مناطق محددة من ليبيا وكل هذا ينبغي أن يكون جزءا من العملية السياسية الشاملة بمشاركة القوى السياسية الأخرى».

تدعم الأمم المتحدة وقوى غربية إقامة إنتخابات في ليبيا العام المقبل.