A أعلنت قطر اليوم الإثنين انسحابها من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، وألمحت لهيمنة السعودية، التي يجمعها بها خلاف سياسي ممتد، على اتخاذ القرارات داخل المنظمة.

أعلن وزير الطاقة سعد الكعبي قرار قطر في مؤتمر صحفي في الدوحة يوم الإثنين، قائلاً أن قطر ترغب في التركيز على إنتاجها من الغاز الطبيعي الذي تهدف إلى زيادته من ٧٧ إلى ١١٠ مليون طن سنويا.

الدوحة من أصغر منتجي النفط في المنظمة إلا أنها أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال عالمياً.رغم تأكيده لعدم وجود دوافع سياسية خلف القرار، قال الكعبي في تلميح لسيطرة السعودية، أكبر المصدرين في المنظمة: «لا نقول إننا سنخرج من نشاط النفط لكن المنظمة التي تسيطر عليه تديرها دولة واحد».

تواجه قطر أزمة دبلوماسية مع جيرانها منذ إعلان السعودية ومصر والإمارات والبحرين في يونيو/حزيران 2017 مقاطعتها بعد اتهامها بدعم الإرهاب والتدخل في شئون الدول الأخرى.

تتضمن منظمة أوبك التي تشكلت عام 1960 15 دولة من مصدري البترول حول العالم.