استنكرت السعودية قرارين صدرا من مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي بوقف الدعم الأمريكي للتدخل العسكري في اليمن وتحميل ولي العهد محمد بن سلمان مسؤولية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

أكد مسؤول بوزارة الخارجية السعودية في بيان نقلته وكالة أنباء سبا أمس الإثنين استنكار المملكة لموقف مجلس الشيوخ الذي وصفته بأنه «بني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، ويتضمن تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية، ويطال دور المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي».

كان مجلس الشيوخ الأمريكي صوت الأسبوع الماضي لصالح قرار بوقف الدعم الأمريكي للتدخل العسكري في اليمن الذي تقوده السعودية، كما مرر قرار يحمل بن سلمان مسؤولية مقتل خاشقجي ويدعو المملكة لاحترام حقوق مواطنيها والإفراج عن الناشطات المحتجزات.

قال المسؤول السعودي أن موقف مجلس الشيوخ الأمريكي «يرسل رسائل خاطئة لكل من يريد إحداث شرخ في العلاقات السعودية الأمريكية».