A تعرضت 125 فتاة وسيدة للإغتصاب والضرب في المنطقة الشمالية في جنوب السودان في الفترة بين 19 و29 نوفمبر/تشرين الثاني، في تصاعد غير مسبوق للعنف الجنسي الذي تعانيه النساء في البلد الواقع في الاقتتال الأهلي.

قالت منظمة أطباء بلا حدود أن عيادتها في مدينة بانتيو استقبلت أكثر من 125 فتاة و سيدة تتراوح أعمارهم بين 10 و65 عام وقد تعرضن لاعتداء جنسي عنيف وضرب بالعصي والبنادق. قالت المنظمة أن المعتدى عليهن كان منهن نساء حوامل.

قالت روث أوكيللو، العاملة بعيادة أطباء بلا حدود في بانتيو: «خلال ثلاث سنوات من العمل في جنوب السودان، لم أرى هذا الإرتفاع الحاد في عدد الناجيات من العنف الجنسي اللاتي يلجأن لبرنامجنا للحصول على المساعدة الطبية».

قالت أوكيللو أن المنظمة عالجت 104 حالة اعتداء جنسي في خلال العشرة أشهر الماضية و125 في الأسبوع الماضي فقط.

وقعت جنوب السودان في الاقتتال الأهلي منذ خمس سنوات، ووقع رئيسها سيلفا كير لاتفاق سلام مع المتمردين الشهر الماضي.