A قال تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن النظام الحاكم بسوريا يقوم بإعدام  المساجين السياسيين في سجن صيدنايا بمعدل مرتفع في الشهور الأخيرة مع اقتراب نهاية الاقتتال الأهلي في البلاد.

يقول التقرير الذي نشرته الجريدة أمس الأحد والذي يعتمد على شهادة 27 سجين سابق في سجن صيدنايا أن الحكومة السورية تقوم بنقل المساجين من أنحاء البلاد إلى هذا السجن حيث تقوم بتنفيذ أحكام الإعدام ضدهم.

حصل أغلب المساجين على أحكام الإعدام عبر محاكمات عسكرية سريعة بدون وجود محامي وبعضها صدر منذ عدة سنوات.

استخدم التقرير صور من القمر الصناعي تظهر وجود عشرات من الجثث في ساحة سجن صيدنايا في شهر مارس/آذار، كما تظهر الصور تضاعف عدد المقابر بمقبرة سورية خلال العام الماضي، والتي يرجح الخبراء أنها جثث مساجين، حيث لم يكن هناك عدد كبير من الوفيات متعلقة بالمعارك متناسقة مع توقيت زيادة المقابر.

أعاد النظام السوري سيطرته على الجزء الأكبر من أراضي سوريا، ودعت المنظمات الدولية للتوصل لحل في مصير المعتقلين السياسيين الذين تعرضوا للتعذيب والتجويع والإهمال الطبي بحسب تقارير.