A كشف ماثيو هدجز، الباحث البريطاني الذي عاد لبلاده بعد سبعة أشهر من الحبس في الإمارات بتهمة التجسس، عن تعرضه للتهديد والتعذيب النفسي في فترة اعتقاله.

قال البريطاني الذي حصل على عفو رئاسي الشهر الماضي بعد الحكم عليه بالمؤبد من قبل محكمة إماراتية، في مقابلة مع جريدة تايمز البريطانية أن المحققين الإماراتيين أجبروه على الإعتراف الكاذب بكونه جاسوس بريطاني بعد تهديده بنقله لسجن عسكري حيث سيتعرض للتعذيب.

قال طالب الدكتوراه  البريطاني، الذي اعتقلته السلطات الإماراتية أثناء تواجده في المطار في 5 مايو/أيار بعد قيامه برحلة بحثية في الإمارات، أنه تعرض أثناء فترة اعتقاله لنوبات هلع، كما فكر في الإنتحار بعد الحكم عليه بالمؤبد الشهر الماضي.

كما كشف البريطاني عن طلب مسؤولين بريطانيين قيامه بالتجسس على الحكومة البريطانية في مقابل التساهل معه.