Aقالت السعودية رهف القنون أنها تحت حماية المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مطار تايلاند حيث وصلت اليوم في طريقها لأستراليا حيث تريد طلب اللجوء.

كانت القنون التي تبلغ من العمر 18 عام نشرت مقاطع على حسابها على موقع تويتر اليوم بعدما احتمت داخل غرفة في مطار بانكوك خوفاً من ترحيلها للسعودية بعدما رفضت تايلاند مرورها بسبب عدم اكتمال أوراقها.

قالت الفتاة أنها تحاول الوصول لأستراليا لطلب اللجوء خوفاً من عائلتها بعدما تركت الدين الإسلامي وأصرت على عدم الخروج من غرفتها في مطار بانكوك حتى وصول ممثلين للأمم المتحدة.

قالت الفتاة عبر حسابها على تويتر أن والدها، الذي قالت أنه مسؤول حكومي سعودي ذو نفوذ، وصل لمطار بانكوك، وطلبت نقلها لبلد ثالث حيث تستطيع طلب اللجوء.

حازت القنون على تعاطف واسع وانتشرت دعوات لحكومة تايلاند وأستراليا لمساعدتها.

طالبت السيناتور الأسترالية سارة هانسون-يونج حكومتها بإصدار جواز سفر عاجل لقنون لتمكينها من السفر لأستراليا وعبرت عن خوفها من مقتل الفتاة في حالة عودتها للسعودية. دعمت مديرة منظمة هيومان رايتس ووتش في أستراليا الين بيرسون طلب السيناتور.