Aتحقق الحكومة الألمانية في اختفاء شخصين يحملان كلاً من الجنسية الألمانية والمصرية بعد وصولهما مصر منذ ثلاثة أسابيع.

صرحت وزارة الخارجية الألمانية أمس الإثنين قيامها بالتحقيق في الحادثين المنفصلين منذ أيام، وأكدت أنها تتابع الأمر «بكل جدية»، بحسب موقع دويتش فيله.

بحسب الموقع، وصل ألماني مصري يبلغ من العمر 18 عام لمطار الأقصر واختفى قبل أن يركب طائرة كان من المفترض أن يستقلها للقاهرة. قال محمد الصباغ الذي عرف نفسه كابن عم الشاب المختفي في منشور على فيسبوك، أن الشاب يسمى عيسى محمد واختفى بعد وصوله مصر في أجازة في 18 ديسمبر/كانون الأول.

المواطن الآخر المختفي يبلغ من العمر 23 عام واختفى بعد توقيفه من قبل الأمن في مطار القاهرة بعد وصوله مصر، بحسب وكالة د.ب.أ الألمانية، التي رجحت نقلاً عن مصادر احتجازه من قبل جهاز مخابرات.

عرف منشور على موقع فيسبوك يطلب الكشف عن مكانه، المواطن المختفي بمحمود عبد العزيز، وأضاف أنه وصل مصر بصحبة أخيه في 27 ديسمبر/كانون الأول إلا أن سلطات المطار منعته من الدخول، ولم تستطيع أسرته الوصول لمكانه منذ ذلك الوقت.