Aأثار مقال في جريدة هاآرتس الإسرائيلية وصف الشاورما ب«وجبة الشارع الأيقونية الإسرائيلية» جدل على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث اعترض المستخدمون العرب على اعتبار الشاورما إسرائيلية الأصل.

اتهم بعد المنتقدين المقال بسرقة التراث العربي، بينما قال آخرون أن الشاورما تركية الأصل.

احتفى المقال الذي نشر في جريدة هاآرتس الإسرائيلية في اليوم الخميس بعودة مطاعم الشاورما لتل أبيب بعدما أغلق الكثير من مطاعم الشاورما بعد فترة قصيرة من الرواج في منتصف العقد الماضي، بحسب المقال.

جاء تعليق أحد المنتقدين، الصحفي إبراهيم عرب قائلاً: «الشاورما إسرائيلية يا لصوص؟ سرقتوا الحمص والفلافل والشكشوكة وهلق إجا دور الشاورما!»وأكد أن الشاورما تركية الأصل.

ثار الجدل في الماضي حول أصل بعض الأكلات التي تنسبها بعض المصادر لإسرائيل بينما يصر عرب على كونها من أصل شامي، عربي أو تركي، مثل الحمص والفلافل والشاورما.