Aطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مواجهة شهود الإثبات في تحقيقات الفساد التي يواجهها، بعد تقارير باعتزام النائب العام أفيخاي مندلبت البت في توجيه الاتهامات لرئيس الوزراء في ثلاثة قضايا فساد الشهر المقبل.

قال نتنياهو في خطاب تلفزيوني مساء الإثنين أنه مستعد لمواجهة شهود الإثبات ضده على الهواء مباشرة، وقال أن سلطات التحقيق رفضت طلبه مواجهة الشهود مرتين.

كانت جريدة هاآرتز الإسرائيلية نقلت عن مصدر مقرب من النائب العام الإسرائيلي اعتزامه اتخاذ قرار توجيه الاتهامات من عدمه في قضايا الفساد التي يواجهها رئيس الوزراء الشهر المقبل.

قال رئيس الوزراء، الذي يخوض الانتخابات في إبريل/نيسان للاحتفاظ بمنصبه، في خطابه: «مم يخافون؟ أنا لست خائف من شيء. ليس لدي ما أخسره».

قال نتنياهو الأسبوع الماضي رداً على سؤال لصحفي إسرائيلي خلال مؤتمر صحفي أثناء زيارة يقوم بها  للبرازيل الأسبوع الماضي أنه لن يستقيل في حالة توجيه اتهامات له بالفساد، مؤكداً أن القانون لا يجبره على ذلك وأن مطالبته بالاستقالة تمس بالديمقراطية الإسرائيلية.

كانت الشرطة الإسرائيلية أوصت بتوجيه الإتهامات لرئيس الوزراء في ثلاث قضايا فساد تتعلق بالرشوة وإهدار المال العام.