Aتم العثور أمس الأربعاء على جثة طفلة سورية تبلغ من العمر 8 سنوات كانت جرفتها السيول في مخيم للاجئين السوريين بشمال لبنان، بحسب ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان ميري جيرار.

الفتاة، فاطمة، هي أولى ضحايا السيول التي أغرقت بعض المخيمات التي يسكنها حوالي 80 ألف لاجيء سوري في أنحاء لبنان، بحسب تصريحات ليزا ابو خالد المتحدثة في لبنان باسم المفوضية العليا للاجئين لوكالة فرانس برس.

كانت عاصفة ثلجية أطلق عليها «نورما» ضربت لبنان في الأيام الماضية وتسببت في شلل الخدمات والحياة في أنحاء البلاد. انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور لمخيمات اللاجئين في لبنان غارقة في المياه والثلج يكسو الخيم.

قالت أبو خالد أن إن ما لا يقل عن 66 مخيم غير رسمي طالتها الفيضانات، بينها 15 مخيم غمرتها المياه بشكل كامل او جرفتها، وأضافت أن 3000 لاجيء تم نقلهم إلى مواقع أخرى.