أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن أسفه الشديد بعد طرد الصومال لممثل المنظمة فيها واتهامه بالتدخل في شؤون البلد الداخلية.

نقل متحدث بإسم جوتيريش في بيان يوم الجمعة أنه يثق تماماً في قدرة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بصوماليا نيكولاس هايسوم، الذي طردته الحكومة الصومالية الأربعاء الماضي.

كانت الحكومة الصومالية اتهمت هايسوم بالتدخل في شئونها الداخلية بعد مساءلته الحكومة عن السند القانوني للقبض على العضو السابق بجماعة الشباب الجهادية مختار روبو والذي ترشح لرئاسة ولاية جنوب غرب الصومال.

قال ممثل الصومال بالأمم المتحدة أبوكارعثمان في اجتماع بمجلس الأمن بالأمم المتحدة يوم الخميس أن العضو السابق بجماعة الشباب لم يخضع بعد لعملية إعادة التأهيل اللازمة قبل أن يستطيع الترشح لمنصب رسمي. وجدد عثمان خلال الجلسة طلب حكومته من الأمم المتحدة ألا تتدخل في شؤون الصومال الداخلية.