Aدعمت أحزاب سياسية سودانية مطالب المتظاهرين بعد أسبوعين من الاحتجاجات الواسعة في البلاد وطالبت بحل الحكومة والبرلمان وتشكيل حكومة مؤقتة حتى إقامة انتخابات مبكرة.

قال 22 حزب سوداني من الجبهة الوطنية للتغيير وحزب الأمة المشاركان في الحكومة في بيان مشترك يوم الثلاثاء أن النظام الحالي غير قادر على تجاوز الأزمة السياسية بسبب «عزلته السياسية والاقتصادية والإقليمية والدولية».

حذرت الأحزاب من أن رفض الإنتقال لنظام جديد سيؤدي إلى «عواقب اجتماعية وسياسية وخيمة تودي بالأمن الاجتماعي وتزيد المواطنين معاناة وتورد البلاد مورد الهلاك».

كانت مظاهرات واسعة بدأت في أنحاء السودان اعتراضاً على ارتفاع الأسعار وتخفيض الدعم عن الخبز إلا أن مطالب المتظاهرين تطورت للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير.

دعا البشير القوى السياسية للمشاركة في حوار وطني في خطابه بمناسبة ذكرى استقلال السودان يوم الإثنين وتعهد بإقامة انتخابات رئاسية نزيهة في 2020 دعا القوى السياسية للمشاركة فيها.