Aأصدرت محكمة تركية حكم بالسجن 13 شهر ضد الصحفية بيلين أونكر بسبب تحقيق لها يكشف امتلاك رئيس الوزراء التركي السابق وأبنائه شركات في مالطا، المعروفة كملاذ ضريبي لرجال الأعمال.

أدانت المحكمة الصحفية التركية بالتشهير والإهانة بحق رئيس الوزراء السابق بن علي يلدرم الذي يشغل الآن منصب رئيس البرلمان التركي، بحسب الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيينICIJ، الذي تنضم أونكر لعضويته.

كانت أونكر كشفت في تقرير استقصائي نشر في صحيفة «الجمهورية» التركية عن لجوء المسؤول التركي وأبنائه لمالطا لإدارة أعمالهم في مأوى من الضرائب. قالت أونكر لICIJ أنها ستستأنف الحكم الذي وصفته أنه «استثنائي ولكن غير مفاجيء».

صنفت مؤسسة صحفيون بلا حدود تركيا كثاني أكبر سجان للصحفيين في 2018 بعد الصين في تقريرها الصادر الشهر الماضي. بحسب التقرير، يوجد 33 صحفي في سجون تركيا.