أسفر انفجار نتج عن اصطدام جرار قطار بحاجز خرساني داخل محطة قطارات مصر الرئيسية في منطقة رمسيس بالعاصمة عن مقتل 20 شخص على الأقل وإصابة 43آخرين، بحسب وزيرة الصحة المصرية هالة زايد.

قالت النيابة العامة في بيان أن الحادث نتج عن نزول سائق القطار من الجرار بسبب مشاجرة مع زميله بدون فرملة العربة بشكل آمن مما تسبب في اندفاع الجرار بلا سائق تجاه الحاجز الخرساني في نهاية خط السير بسرعة عالية وانفجار خزان الوقود واندلاع النيران التي أصابت المسافرين المتواجدين على الرصيف.

أعلن وزير النقل هشام بركات استقالته من منصبه في أعقاب الحادث.

أظهرت مقاطع فيديو مصورة اندلاع النيران في المسافرين الذين تواجدوا على رصيف المحطة حاملين الحقائب. نقلت  وسائل إعلام محلية القبض على سائق القطار أثناء استقلاله ميكروباص متجهاً للمنوفية عقب الحادث مباشرة.

تعاني مرافق السكة الحديد في مصر التي أنشئت في منتصف القرن التاسع عشر من التردي لغياب أعمال التطوير اللازمة للعربات والقضبان. شهدت مصر حوادث قطار متعددة في السنوات الماضية تسببت في مقتل مئات الأشخاص بسبب حالة السكة الحديد المتردية وغياب النظام.