اتهمت منظمة العفو الدولية اليوم الأربعاء الإمارات بنقل أسلحة حصلت عليها من دول غربية لميليشيات مسلحة غير خاضعة للمراقبة ف اليمن.

قال التقرير أن الإمارات تستخدم الأسلحة المتطورة التي تحصل عليها من دول غربية لتسليح المجموعات التي تمولها وتدربها في اليمن، وبعضها متهم بارتكاب جرائم حرب، بحسب بيان المنظمة.

قالت المنظمة: «انتشار هذه القوات المقاتلة ستؤدي لكارثة بالنسبة للمواطنين اليمنيين الذين قتلوا بالآلاف بينما يقبع الملايين منهم على حافة المجاعة كنتيجة مباشرة للحرب».

تدعم الإمارات القوى الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في مواجهة القوى الحوثية ضمن تحالف دولي تقوده السعودية بدأ توجيه ضربات جوية في اليمن منذ 2015.

تقول المنظمة أنها، بتحليل التسجيلات المتوفرة للعامة للمعارك في اليمن، وجدت دليل على استخدام ميليشيات مدعومة من الإمارات لأسلحة حصلت عليها الإمارات من الولايات المتحدة وبلجيكا وغيرهم.

زودت دول غربية الإمارات بأسلحة بقيمة 3.5 مليار دولار منذ اندلاع القتال في اليمن في 2015.