انتقدت مجموعتا ضغط يهوديتان أمريكيتان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد عقده تحالف انتخابي مع حزبين يمينيين متشددين استعداداً للانتخابات البرلمانية المبكرة المزمع عقدها في إبريل/نيسان.

انتقدت مجموعة الضغط اليهودية الأمريكية إيباك القرار عبر حسابها على موقع تويتر قائلة: «إيباك تتبع منذ وقت طويل سياسة عدم الاجتماع مع أعضاء من هذا الحزب العنصري البغيض».

جاء عقد تحالف حزب نتنياهو مع حزب القوة اليهودية وحزب البيت اليهودي المتطرفين هذا الأسبوع في أعقاب عقد تحالف جديد لأحزاب الوسط يضم أكبر منافسين لحزب الليكود الحاكم.

انتقدت مجموعة ضغط يهودية أمريكية أخرى، اللجنة الأمريكية اليهودية، التحالف اليميني الجديد وقالت عن حزب القوة اليهودية أنه يتبع آراء بغيضة ل«ا تعكس المبادئ الأساسية التي تشكل حجر الأساس للدولة الإسرائيلية».

تتضمن مبادئ الحزبين أفكار معادية للعرب والدعوة لطرد الفلسطينيين من الدولة الإسرائيلية.

يخرج انتقاد المجموعتين الأمريكيتين لقرار نتنياهو عن موقفهما المعتاد الداعم لقرارات رئيس الوزراء الإسرائيلي.