طالبت منظمة العفو الدولية قطر بالقيام بالمزيد من الجهود للوفاء بوعودها بتحسين أوضاع العاملين الأجانب والتي أصبحت محط قلق المجتمع الدولي بعد فوز قطر باستضافة بطولة كأس العالم للكرة 2022.

طالبت المنظمة قطر في بيان اليوم الثلاثاء بإلغاء نظام الكفالة الذي يعرض آلاف العمال للاستغلال في ظروف عمل قاسية، وقالت أن قطر تحتاج لتحسين أوضاع العمال سريعاً حتى يتمكن المجتمع الدولي من مباركة البطولة التي تستضيفها في 2022.

قال ستيفن كوكبورن، نائب مدير الشؤون الدولية بمنظمة العفو الدولية: «اتخذت السلطات القطرية خطوات مهمة لحماية حقوق العمال، ولكن ما زال هناك الكثير مما يجب عمله».

بعدما انتقدت منظمات حقوقية إقامة بطولة كأس العالم للكرة 2022 في بلد يواجه فيه العمال تجاوزات خطيرة، وقعت قطر في 2016 اتفاق مع منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة تعهدت فيه بتعديل قوانين العمل بها لتتوافق مع القوانين الدولية.

قامت قطر بعدة تعديلات تشريعية منها فرض حد أدنى مؤقت للأجور، تشريع قانون للعاملين بالمنازل، وإنشاء لجنة مختصة بالنزاعات الخاصة بالعمال كما أنشأت صندوق تأمين ودعم للعمال.

إلا أن المنظمة تقول أن الثغرات في القوانين الجديدة لا زالت تسمح باستغلال العمال عن طريق نظام الكفالة،  حيث ما زال صاحب العمل يتحكم في العمال عن طريق حصوله على جوازات سفرهم.