طالب الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب عضوة مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي إلهان عمر بالاستقالة من مقعدها، بعد تصريحات لها اعتبرها كثيرون معادية للسامية.

وتنوب عمر عن ولاية مينيسوتا، بعد فوزها في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس اﻷمريكي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتصبح أحد أوائل المسلمين الذي يُنتخبون إلى الكونجرس.

التصريحات التي أثارت جدلًا كبيرًا كتبتها عمر عبر حسابها على تويتر، واتهمت فيها الحزب الجمهوري بدعم إسرائيل بسبب حصوله على أموال من أيباك، أكبر مجموعات الضغط لصالح إسرائيل في واشنطن.

وبعد إدانات واسعة من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، والانتقادات اللاذعة التي وجهتها نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب وعضوة الحزب الديمقراطي، لها، اعتذرت عمر عن تصريحاتها.

لكن ترامب وصف اعتذار عمر بالسذاجة وعدم الصدق، وأن ما قالته «مزروع في أعماق قلبها».

يُذكر أن هذه هي المرة الثانية خلال أسابيع قليلة التي تتراجع فيها عمر عن تصريحات لها بعد مواجهة اتهامات بمعاداة السامية.