قال الممثل المصري عمرو واكد أنه أبلغ أثناء تواجده خارج مصر بصدور حكمين عسكريين بالحبس ضده وتم تحذيره من العودة للبلاد.

وأضاف الممثل المصري لذي عبر في السنوات الماضية علناً عن رفضه للممارسات القمعية من قبل النظام عبر حسابه على موقع تويتر أن السلطات رفضت تجديد جواز سفره.

قال واكد، الذي قام بعدة أدوار في أفلام عالمية، أن الأحكام الصادرة ضده بحسب ما تم إبلاغه هي حكم بالحبس خمس سنوات وآخر بالحبس ثلاث سنوات من محكمتين عسكريتين بتهمة نشر أخبار كاذبة وإهانة مؤسسات الدولة

علق واكد على الأحكام الصادرة ضده قائلاً أنه يتعرض للتهديد ولحملات تشويه منذ تعبيره عن معارضته للنظام الحاكم في 2013، وأضاف: «أنا مستمر ولن أتوقف، الكثيرون غيري حسروا أكثر مما خسرته بكثير والجريمة هي التعبير عن الرأي بشكل سلمي».

يقوم النظام الحالي في مصر بقمع الآراء المعارضة وسجن من يعبرون عن معارضتهم باستخدام وسائل التواصل الإجتماعي وغيرها. كما يتعرض النشطاء السياسيون والحقوقيون لاستهداف واسع في السنوات الماضية.