أثار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجدل بتصريحات قال فيها أن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي فقط، وردت عليه الممثلة الإسرائيلية جال جادوت التي عرفت بدورها في الفيلم الأمريكي« المرأة الخارقة» (وندر وومن) ودعت للحوار وتقبل الآخر.

كانت وزيرة الثقافة ميري ريجيف حذرت  في مقابلة تلفزيونية يوم السبت، مع اقتراب الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها الشهر القادم، من التصويت للمنافس الرئيسي لحزب نتنياهو قائلة أن الأحزاب المنافسة ستضم عرب لحكومتها الإئتلافية في حالة فوزها.

ردت الممثلة ومقدمة البرامج الإسرائيلية روتيم سلا على تصريحات الوزيرة عبر حسابها على إنستجرام قائلة: “متى سيخبر أي شخص في هذه الحكومة الناس أن هذه دولة تضم جميع مواطنيها وأن جميع الناس يولدون متساوين؟”

رد نتنياهو على تعليق سلا خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء قائلاً: “بالتأكيد تحترم دولة إسرائيل الحقوق الفردية  لجميع مواطنيها اليهود وغير اليهود، لكنها الدولة القومية للشعب اليهودي فقط وليس لجميع مواطنيها.”

انضمت جادوت لسلا في اعتراضها على حسابها على إنستجرام وكتبت:«ليست هذه مسألة يمين أويسار، يهودي أو عربي، علماني أو ديني. بل هي مسألة حوار من أجل السلام والمساواة وتقبل الآخر».

يلجأ نتنياهو لإصدار تصريحات معادية للعرب في الفترات الانتخابية لاستمالة أصوات اليمين التي يحتاجها للفوز.